الشريف للصناعـات الغذائيــه
اهلا وسهلا ..نرحب بكم فى منتدى الملكه1منتجاتنا الاكثر جودة وقبولا لدى المستهلكين..الاحلى ..الاجود..السعر المناسب

الشريف للصناعـات الغذائيــه

موقع و منتدى اعلانى ..صناعات غذائيه.. المنطقه الصناعيه بكفر الدوار..البحيره..راسلنا على بريد mohamed_alshrif2006@yahoo.com
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
m13مطلوب موزعين لمنتجاتنا..راسلنا على بريد...alshrif91252@yahoo.com
@مطلوب موزعيين لمنتجاتناالمتنوعه@ الملكه للمنتجات الغذائيه   mohamed alshrif
 
مواضيع جديدة
m13الملكه *ترقبوا الجديد دائما *حلاوه طحينيه *عبوات مختلفه* طحينه سمسم بيضاء معبأه* مربات*عصائر*
الملكه للمنتجات الغذائيه..منتجاتنا طبيعيه.. اوريجينال. .. .حلاوه طحينيه
الملكه للمنتجات الغذائيه..فخر الصناعه المصريه.. شعارنا* الجوده الممتازه*والسعر المناسب

 

حلاوه ساده وبالمكسرات *ترقبوا منتجنا الجديد   *  صــــافى احـــلى حـــلاوه  *
حلاوه طحينيه الشريف

 

http://i88.servimg.com/u/f88/13/28/17/08/th/ouuuuo11.gif  Newdصـــافى  http://i78.servimg.com/u/f78/13/28/17/08/th/ouuuuu10.gifNewd صــافى بالمكســرات


اعلانحــــلاوة http://i37.servimg.com/u/f37/11/67/30/07/th/fca9af10.jpg بالمكسراتاعلان

شاطر | 
 

 العسل والزنجبيل لالتهاب الحنجره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 381
العمر : 33
الموقع : http://alnas.ahlamuntada.com
العمل/الترفيه : المحاسبه
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

مُساهمةموضوع: العسل والزنجبيل لالتهاب الحنجره    الإثنين ديسمبر 20, 2010 8:18 pm

ماهو التهاب الحنجرة؟
هو التهاب الغشاء المخاطي المبطن للحنجرة ويؤثر في الصوت والتنفس، ويمكن تمييزه من التهاب الحلق، حيث يكون موضعه بالضبط عند تفاحة آدم (نتوء بالجزء السفلي للحنجرة) ينتشر التهاب الحنجرة عادة في فصل الشتاء أو في البلدان ذات الطقس البارد ويقل عادة في البلدان ذات الطقس الدافئ، ويكون التهاب الحنجرة إما حاداً أو مزمناً وله أنواع متعددة.

ما هو التهاب الحنجرة الحاد؟
ينتج التهاب الحنجرة الحاد من تعب أو إرهاق في أحبال الصوت أو تهيجها من أي مهيجات مثل الغبار أو الدخان أو أي سوائل حارة، ومن النحيب أو البكاء الشديدين، وفي أغلب الأحيان من عدوى بكتيرية أو فيروسية أو عطرية، وغالباً ما يصاحب نزلات البرد أو الإنفلونزا أو الدفتيريا أو الحصبة والحمى القرمزية أو السعال الديكي، وتبدأ الحالة البسطية عند البالغين بجفاف ودغدغة الحنجرة، يعقبها فوراً احتباس كلي أو جزئي في الصوت وقد يصاحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة وربما ضيق في النفس وفقدان شهية الطعام، ثم يشفى المريض بعد أسبوع وربما أقل.
ما هي أعراض التهاب الحنجرة الحاد؟
يشعر المصاب بالتهاب الحنجرة الحاد بألم في الحلق وارتفاع درجة حرارته وصعوبة في بلع الطعام أو حتى بلع الريق أو الماء وسعال جاف مؤلم ويصعب على المصاب الكلام وربما ينقطع الصوت تماماَ وتتورم الحنجرة ولسان المزمار (وهو الذي يغطي فتحة الحنجرة) ويؤدي ذلك إلى صعوبة التنفس وأحياناً تكون صعوبة التنفس ناتجة عن أوديما بالحنجرة أو الخناق وهو تورم مائي خطير بالأنسجة يسد مسالك التنفس ويحتاج ذلك إلى رعاية طبية خاصة حيث يؤخذ المريض إلى أخصائي أذن وأنف وحنجرة...
ويحتاج المريض بالتهاب الحنجرة الحاد إلى الراحة الكاملة والتزام الفراش والامتناع عن الكلام تماماً، ويجب أن تكون الغرفة التي ينام فيها مدفأة تدفئة جيدة وترطيب الهواء بماء يغلي أو استعمال جهاز الرطوبة المتوفر في الأسواق أو جهاز تبخير يستعمله المريض ويهدئ آلام الحلق وضع إناء ليس مملوءاً بالثلج من الخارج.
يستعمل الطبيب في الحالات الشديدة بعض المضادات الحيوية: ويعتبر الأطفال أكثر إصابة بالمرض نظراً لصغر سنهم، وبالتالي صغر مسالكهم التنفسية، ولذلك يجب عرضهم على المختص بمجرد إصابتهم بالتهاب الحنجرة وتتحسن حالة الأطفال سريعاً إلا أن صعوبة التنفس قد تصل إلى حالة الخطر إذا استمر الالتهاب.
ما هو التهاب الحنجرة المزمن؟
يحدث الالتهاب المزمن بعد إصابة الشخص بنوبات حادة متكررة ويحدث ذلك غالباً من التهيج المستمر بالإفراط في التحدث كثيراً وكذلك من دخان التبغ والأبخرة الكيميائية والغبار ومن أمراض الأنف المزمنة، حيث يصبح غشاء الحنجرة المخاطي الرطب محبباً ثم يتحول إلى خشن مما يجعل الصوت ثخيناً أجش، ويقل الألم والسعال في هذه الحالات ولكن تكون بالحلق دغدغة خفيفة تزعج المريض، وقد يتحول التهاب الحنجرة المزمن الذي يدوم عدة سنوات إلى التهاب مزمن تكثري، فيتغير الصوت تغيراً دائماً نظراً لضخامة الغشاء المخاطي المبطن للحنجرة.
وعلاج إلتهاب الحنجرة المزمن كعلاج التهاب الحنجرة الحاد مع تخليص المريض من مصادر التهيج والعدوى البكتيرية أو فيروس أو الفطريات. ويعتبر استمرار خشونة الصوت لأكثر من أسبوعين نذيراً باحتمال الحنجرة بالسرطان ولا بد من فحص الحنجرة فحصاً دقيقاً في هذه الحالة.
ما هي أنواع التهاب الحنجرة؟
إن أكثر الناس إصابة بالتهاب الحنجرة هم الأشخاص الذين يستعملون أصواتهم بكثرة مثل المغنين والمدرسين والمحرجين والمصوتين في الحفلات، حيث يصابون بإنهاك في عضلات حناجرهم.
وتستعيد تلك الفئات صحتهم وأصواتهم الطبيعية بعد مدة من الصمت والراحة تماماً، ولكن التهيج المستمر قد يتلف الصوت أو يغيره نتيجة تكون ندب بالحبال الصوتية.
والتهاب الحنجرة ذو النوبات مرض عصبي يصيب الأطفال مصاحباً للزوائد الأنفية والكساح، وهو تقلصات غير واضحة السبب تسد الحنجرة فتقطع مجرى التنفس ثم تزول فجأة وقد تكون النوبة قاتلة أحياناً، ويستدعي علاج هذا النوع استئصال الزوائد الأنفية.
وتوجد أنواع أخرى من التهاب الحنجرة والمعروف بالدفتيري والأصابي والنحاسي، ويحتاج علاج النوع الدفتيري إلى إدخال أنبوبة في مجرى الحنجرة بين الحبلين الصوتيين لإمرار الهواء، ويحتاج علاج النوع الإصابي إلى فتح القصبة الهوائية أي عمل فتح صناعي بها بواسطة الجراح، وأما النوع النحاسي الذي يحدث من التدخين وغيره من المهيجات فيعالج بالأدوية المضادة للحساسية.
أعشاب:
ما هي الأدوية العشبية المستخدمة في علاج التهاب الحنجرة؟
يوجد عدد كبير من الأدوية العشبية التي أعطت نتائج إيجابية لعلاج التهاب الحنجرة مثل: الزنجبيل Ginqer: يعتبر الزنجبيل من البهارات المأثورة والمستخدمة على نطاق واسع لعلاج حالات البرد، وحيث إن الزنجبيل يحتوي على زيوت ومواد راتنجية فيعتبر من المطهرات الجيدة والطريقة أن يؤخذ نصف ملعقة شاي وتوضع في كوب ثم يضاف لها ماء مغلي ويترك لمدة عشرة دقائق ثم يضاف لذلك ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي ويحرك جيداً ويشرب مرة واحدة في اليوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmalika1.ahlamuntada.com
الشريف
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 381
العمر : 33
الموقع : http://alnas.ahlamuntada.com
العمل/الترفيه : المحاسبه
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: العسل والزنجبيل لالتهاب الحنجره    الإثنين ديسمبر 20, 2010 8:22 pm

العلاج بسم النحل

سم النحل مستحضر بيولوجي معقد يؤثر على الجسم بأكمله ويزيد قدرته على المقاومة إذ يتركب من حامض اللأيدروكلوريك والفورميك والارثوفوسفوريك والكولسين والهستامين والبتوفان وفوسفات المغنسيوم والكبريت

كما يحتوي رماده على آثار النحاس والكالسيوم وعلى نسبة كبيرة من البروتينات والزيوت الطيارة وهي التي تحدث الألم عند اللسع كما تحدث التأثير السام كأي مادة بروتينية تحقن في الجسم. فسم النحلة هو تركيب معقد من إنزيمات واحماض امينية وهو سائل عديم اللون قابل للذوبان في الماء وهو في الحقيقة صنف من اصناف العقاقير ويوجد اكثر من اربعة وعشرين منتجاً يحتوي على سم النحلة وهذه المنتوجات على شكل مراهم وحقن ويمكن الحصول عليها من الصيدليات بوصفة طبية أو حتى بدون وصفة في بعض البلدان وهذه المنتجات لا يمكن ان نقول بأنها بنفس تأثير لسعة النحلة على الرغم من انها منتجة من نفس السم لأن طريقة تحضير هذه المنتجات تفقد السم بعض مكوناته التي تلعب دوراً فعالاً في التأثير الشفائي هذا إضافة إلى طريقة التركيب والتخزين والأكسدة وقد ثبت بالتجارب ان معظم الذين يصابون بلسع النحل (بسم النحل) بمنجاة من الحمى الروماتيزمية وبدأ العلماء بعملية استخلاصه ووضعه داخل حقن خاصة يختلف تركيزها ويستعمل في علاج امراض الجلد والملاريا والتهاب العيون وامراض المفاصل والتهابات العصب الوركي والفخذ واعصاب الوجه ويستعمل بحذر خاصة مع الأطفال الذين عندهم حساسية مع الاحتراس في امراض السل والسكر وتصلب الغشاء الهضمي الهلامي وبعض الأمراض التناسلية وامراض القلب الوراثية. سم النحل وأمراض السرطان: اكتشفت في (تشرين الأول 1895م) مادة جديدة في سم النحل لها تأثير فعال في تسكين الألم حيث إنها اقوى من المورفين بعشرات المرات سميت (ادولين) كما أن لها خاصية خفض الحرارة بما يعادل خمسة اضعاف مفعول الاسبرين ويمكن استخدام هذه المادة في حالة السرطان لعلاج الألم الذي ينشأ عنه وفي اليابان تم استخدام غذاء الملكة كمادة ضد نمو الأورام الخبيثة ويعزى ذلك إلى دور غذاء الملكات في كونه يحطم الأحماض النووية في خلايا الورم ولكن هذا التأثير يتم ببطء. يحتوي سم النحل على 18 مادة فاعلة اهمها مادة (ميليتين) المضادة للالتهاب التي تبلغ قوتها 100 ضعف قياساً بدواء (هايدروكورتيزون) الذي يستخدم في علاج حالات الالتهاب التي يتعرض لها الجسم كما يحتوي السم على مادة (ادولابين) المضادة للالتهابات والمسكنة للأوجاع وكذلك مادة (ابامين) التي تساعد على تواصل الإشارات العصبية ومواد اخرى معظمها من البروتينات التي تقاوم الالتهاب وتلطف الأنسجة ويحتوي سم النحل ايضاً على كميات محدودة من المواد الكيمياوية التي تلعب دوراً في نقل الإشارات العصبية من اهمها الـ(دوبامين) و (سيراتونين) و (ابينغرين) وقد اكدت دراسات عدة اهمية سم النحل في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي والالتهاب العظمي المفصلي وفي تسكين الآلام الناتجة عنها وكذلك امراض الأنسجة الضامة مثل مرض تصلب الجلد وامراض اخرى لا علاقة لها بالمفاصل مثل الربو وذات القولون التقرحي والجروح الحادة والمزمنة مثل التهاب السرة والتهاب الأوتار وغيرها من الجروح التي تتطلب عوامل وأدوية مضادة للالتهاب. وأخيراً.. يزداد المهتمون باستخدام سم النحل في علاج مرض تصلب الأعصاب في الولايات المتحدة الأمريكية سنوياً كما يهتم الملايين في بقية ارجاء العالم بذلك ونظراً لانعدام وجود علاج شافٍ لهذا المرض يحاول العديد من المرضى اللجوء إلى وسائل علاجية اخرى تساعدهم في السيطرة على أعراضه المتنوعة مثل الإرهاق والوهن واضطراب البصر وفقدان الاتزان والقدرة على تناسق حركات العضلات هذا بالإضافة إلى صعوبة المشي والحركة وتردي القدرة على النطق السليم والتعرض للشلل الرعاش مع احتمال الإصابة بالشلل الجزئي أو الكلي في الحالات السيئة للغاية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmalika1.ahlamuntada.com
الشريف
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 381
العمر : 33
الموقع : http://alnas.ahlamuntada.com
العمل/الترفيه : المحاسبه
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: العسل والزنجبيل لالتهاب الحنجره    الإثنين ديسمبر 20, 2010 8:28 pm

النحل ومنتجاته الست
تعتبر النحلة إحدى الحشرات النافعة للإنسان والتي كرمها الله سبحانه وتعالى حيث توجد سورة بهذا الإسم ألا وهي سورة النحل ورقمها في القرآن الكريم ستة عشر ، من خلية النحل نحصل على ستة منتجات وهي :العسل ، الغذاء الملكي ، حبوب اللقاح ، شمع النحل ، بروبلس ، سم النحل ، وإذا امعنت النظر في هذه المنتجات ستجدها صيدلية كاملة تجد فيها العجب العجاب من حيث عددها ومن حشرة واحدة ، ومن حيث خصائصها العلاجية التي إذا استعملها الإنسان موقنا أن الله هو الشافي دعنا نعطي هذه المنتجات قليل من التفاصيل حيث لا يتسع المكان للإسهاب عنها لنطلع القارئ الكريم عليها
1.العسل: قال تعالى:وِأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون)سورة النحل آية رقم68 وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم(عليكم بالشفائين العسل والقرآن)رواه ابن ماجه،
إنتاج العسل:تقوم آلاف الشغالات بالانتقال من زهرة إلى زهرة جامعة الرحيق بواسطة خرطومها وعادة تستمر النحلة بهذا العمل حتى تمتلئ الحويصلة وتعود بهذا الحمل إلى الخلية وهذا المحصول ليس هو العسل وإنما هو ماء وسكر وتقوم النحلة بتركيز هذا المحلول السكري بتحويلات كيميائية حيوية معقدة حتى يتحول إلى العسل الذي نراه نحن ونستعمله ومن ثم تقذفه ثانية في العيون السداسية.
المواد الفعالة:يتكون العسل من أكثر من سبعين مادة مختلفة ذات أهمية عظيمة ومن أبرزها:السكريات التي تحتوي على 40%سكر فواكه و30%سكر عنب و4%سكر قصب(السكروز) ويتكون قوامه كذلك من البروتين والأملاح المعدنية كالحديد والنحاس والمغنيزيوم والكالسيوم والصوديوم والكبريت والبوتاسيوم والفسفور ، ويحتوي على الأحماض الأمينية التي يحتاج إليها الجسم ، ويعتمد تركيب العسل بشكل رئيسي على نوع النبات الذي أخذ منه الرحيق وغبار الطلع وعلى الأحوال الجوية والتربة .
الفيتامينات التي يحتويها العسل:فيتامين د : مضاد الكساح ، فيتامين ك :المضاد للنزيف،فيتامين ج المساعد في علاج فقر الدم،فيتامين ب1 :الذي يؤدي نقصه إلى مرض التهاب الأعصاب وحدوث التورمات وهبوط القلب ،فيتامين ب2الذي يؤدي نقصه إلى التهاب أطراف الفم وتقرحات اللسان واللثة ،فيتامين ب3 المضاد للالتهابات والمكافح للشيب المبكر،فيتامين ب6 والمتعلق بالتمثيل الغذائي ،وسعرات حرارية كبيرة حيث كل 100 غرام عسل تعطي 294 كيلو من السعرات الحرارية.
خصائص العسل المذاقية والخارجية:اللون:وهذا يتوقف على الأزهار والرحيق الذي تجمعه الشغالة ،
الرائحة:تختلف الرائحة قطعا باختلاف رحيق الأزهار إلي تجمعه الشغالة،الطعم:بدون أدنى شكل طعم العسل سكري بطبيعة الحال ولكن النكهة العطرية للزهرة تعطيه مذاقا خاصا،الكثافة: عادة في معضم أنواع العسل تكون كثافة العسل في حدود 1.5 والحموضة بين4-6 .
القوام: عادة قوام العسل يترواح بين السائل والصلب مع كل الحالات وحسب الظروف التخزينية.
أنواع الخمائر الموجودة في العسل:تدخل الخمائر في عمليات الايض(الاستقلاب) في جسم الانسان، وهي خمسة أنواع:خميرة الأميليز: تقوم بتحويل النشا على سكر،خميرة الإنفريتر:تقوم بتحويل سكر القصب إلى سكر قصب وسكر فواكه،خميرة الكاتاليز:تقوم بتحليل الماء الاكسجيني إلى ماء وأكسجين ، خميرة الفوسفاتيز:تقوم بعملية توليد الفوسفات،خميرة البيروكسيديز: تقوم بعملية الأكسدة.
أنواع العسل واستخداماته الطبية:عسل السدر: جيد للأطفال حديثي الولادة من هم يشكون من الصفرة ، جيد لقرحة المعدة ،عسل السنط: غني بالفركتوز يستخدم في تحلية سوائل الرضاعة للأطفال،عسل الخلنج: يستخدم في حالات التهاب المثانة والبروستاتا ، مدر للبول،عسل الكستناء: يستخدم لسوء الدورة الدموية ، المصابين بفقر الدم ، المجهدين،عسل الكينا : يستخدم كمضاد للعفونة الرئوية والبولية والمعوية،عسل الخزامي: يستخدم للذين يعانون من الأرق ، تهدئة أوجاع الرأس،
عسل البرتقال: يستخدم كمضاد للتشنج ، ملين ، من يعانون من العصبية أو القلق ،عسل أكليل الجبل:
يستخدم في حالات قصور الكبد، نافع للمعدة ، مضاد للغازات والقولون،عسل الزعتر البري: يستخدم للمصابين بالقرحة والتهاب المعدة ، السعال،عسل الزيزفون: يستخدم كمهدئ للجهاز العصبي ، الأرق،عسل البرسيم: يستخدم لزيادة الوزن حيث يسمى بعسل الرياضيين،عسل العليق: يستخدم للسعال وآلام البلعوم.عسل المردقوش: يستخدم في الحالات العصبية والأرق والتهيجات.عسل الميرامية: يستخدم في سوء الدورة الدموية،عسل المليسة: يستخدم في حالة صعوبة بطء عمل الجهاز الهضمي،عسل النعناع: يستخدم في حالات الإرهاق ، عسر الهضم،عسل عين الشمس: يستخدم لم يعانون من ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم،عسل الهندباء البرية: يستخدم في حالة قصور الكبد.
الاستخدامات الطبية: مضاد حيوي قوي ،يحتوي على معظم أنواع الفيتامينات قال تعالى(....فيه شفاء للناس)ويتميز العسل بفعل مضاد للجراثيم حيث يعمل على إبادة العديد من الجراثيم حيث يسبب ارتفاعا في الضغط التناضحي على سطح الجرح مما يثبط نمو هذه الجراثيم ، وقد قام مجموعة من العلماء المصريين بعمل أبحاث عن آلية العسل في القضاء على الجراثيم على الشكل التالي:1.تكوين ضغط تناضحي على سطح الجرح.
2.العسل ذو وسط حامضي(ph3.5) .
3.وجود مادة تسمى Inhibine وقد اكتشف أن هذه المادة هي مادة بيروكسيد الهيدروجين .
هذه العوامل الثلاثة لا تثبط الجراثيم فحسب بل إنها تحطم الذيفاناتToxins التي تنتجها الفطور ، أما بالنسبة بشكل عام كيف يكون فيه شفاء للناس حيث يعمل العسل بشكل عام على:إزالة الرائحة المنتنة من التقرحات،تنظيف الجروح بفعل كيميائي أو أنزيمي(خمائري) ،امتصاص الوذمة المحيطة بالجروح،القضاء على الجراثيم،المساعدة على تشكيل النسيج الحبيبي،تحسين التغذية .
2.الغذاء الملكي:هو مادة مغذية ثخينة القوام بيضاء اللون تعتبر غذاء ملوكي للملكة (السيدة الأولى في الخلية ) ويعتبر مقتصرا عليها فيعطيها من الحرارة والقوة مما يجعلها أن تعيش في حدود سبع سنين بعد إرادة الله سبحانه وتعالي وحتى تستطيع أن تضع في اليوم حوالي 200 بيضه.
من أين يفرز الغذاء الملكي:تفرزه النحلات العاملات الصغيرات عن طريق زوج من الغدد موجودة في رأسها ، وتضعه في مهد اليرقات الملكية لتتغذى به في جميع أطوار حياتها وفي طعمه شيء من المرارة ورائحته حادة ، ويعتبر الغذاء الملكي هو الغذاء الرئيسي للملكة من ساعة تكوينها حتى زوالها ، ويعتبر هذا الغذاء هو السر الذي يجعل الملكة تعيش حوالي ستة أعوام ، بينما النحلة الشغالة لا تعيش أكثر من عدة شهور .
الخصائص الفيزيائية:أصفر شاحب ، الرائحة قوية تشبه رائحة الفينول ، طعمه حامضي مز حيث تبلغ درجة الحموضة من 4 ، قوامه ثقيل.
المواد الفعالة: 12%بروتينات ،66%ماء ، 3% عناصر مجهولة ، 1%معادن ، 12,5
كربوهيدرات ، 5,5% دهون. فيتامين ب وحامض البتوثين واللأثير وقليل من فيتامين س ، وهرمونات تؤثر على مبايض الملكة وأحماض عضوية ، ومضادات حيوية.
الاستخدامات الطبية: مقوي جنسي ، مغذي للبشرة ، يحتوي على فيتامينات ، منشط لحركة الأمعاء ، لعلاج الإمراض الجلدية كالأكزيما والبكتيريا والفطريات ، الوقاية من سرطان الدم ، يحتوي على خواص مضادة لجراثيم.
3. حبوب اللقاح: من إبداع الخالق تحتوي أزهار النباتات على عضوين أحداهما هو العضو المؤنث ويسمى المِدَقَّة ، والآخر هو العضو المذكر ويسمى السَداه وحبوب الطلع عبارة عن خلايا مذكرة تنتجها الأعضاء الذكرية في طرف الأسدية في الجزء المسمى المئبر ، وعندما يتفتح هذا المئبر خلال فترة الإزهار ، تتطاير منه جبوب الطلع وتصل إلى العضو المؤنث للزهرة وتلقحا ويتم هذا الانتقال عادة إما بواسطة الحشرات أو بواسطة الرياح،وتساعد النحلة المزارعين في تلقيح اشجارهم أثناء تنقلها بين الآزهار جامعة الرحيق وحيث كثير من المزارعين قبل موسم التزهير يطلبون من النحالين بإحضار خلايا النحل إلى مزارعهم من أجل المساعدة في تلقيح الأزهار وفي بعض الاحيان مقابل مبلغ مادي ،تتواجد حبوب الطلع أثناء فترة الإزهار في الهواء الذي نستنشقه ، وهي تسبب في بعض الأحيان الحساسية لكثير من الناس ونحن نراها بكل وضوح متجمعة على سطح المياه الراكدة مشكلة شرائط أو بقع صفراء اللون.
كيف يجمع النحل حبوب الطلع:تجمع النحلة الشغالة حبوب الطلع من أنواع مختلفة من الأزهار لتشكل منه غذاءً خاصا لليرقات ، حيث تُدخل النحلة قرون الاستشعار في الزهرة فتعلق بها حبوب الطلع ثم تقوم الرجلان الأماميتان بتمشيط هذه القرون جامعة ما علق بها من الحبوب ، ثم تنقلها إلى الأرجل الوسطى ومنهما إلى الأرجل الخلفية ، وفي نفس الوقت تجمع الأرجل الوسطى حبوب الطلع التي علقت بأوبار البطن ومن ثم تخزن في سلتين خاصتين على طرف كل رجل خلفية .
كيف يحصل النحّال على حبوب الطلع: يقوم مربو النحل بعمل مصيدة لحبوب الطلع ، هي عبارة عن شبكة ذات فتحات محددة تضطر النحلة إلى التخلي عن بعض حمولتها من حبوب الطلع أثناء عبورها للشبكة متوجهة إلى داخل الخلية فتقع هذه الحبوب في مكان مخصص عمل لذلك.
المواد الفعالة في حبوب الطلع:تحتوي حبوب الطلع على التالي:
بروتينات نسبتها 33% تتكون من أحماض أمينية مهمة وأساسية نذكر منها(الليزين ، التربتوفان ، والأرحينين ، والسيستين ، والتيروزين ، والليوسني ، والميثيونونين،السكريات ونسبتها 37% ومنها النشا واللاكتوز،الدهون ونسبتها 15%، الماء:5%.مواد مختلفة نسبتها 10%منها فيتامينات ب1،ب2 ب3،ب6،أملاح معدنية ، أنزيمات ومضادات حيوية ، اصبغه.
خصائص حبوب اللقاح: تمنح حبوب اللقاح للجسم ما يعادل 270 كلوري من السعرات الحرارية لكل 155 جرام من حبوب اللقاح (كمية تقريبية)،تحمل حبوب اللقاح العديد من المواد الضرورية للحياة ، وهى غنية بهذه المواد والتي تتركز وظائفها علي كثير من أجهزة الجسم ووظائفها الضرورية، مثل:
الجهاز الهضمي: تعمل هذه المواد علي فتح الشهية مع حفظ الوزن،الجهاز العصبي والنفسي:تعمل هذه المواد علي تنظيم التفاعلات التي تحدث في هذا الجهاز مع العمل علي إحداث النشوة والمحافظة علي المزاج ويكون ذلك مصحوباً بزيادة في القدرة الذهنية ،التمثيل الغذائي:تعمل هذه المواد الموجودة في حبوب الطلع علي عمل عدة حركات تنظيمية في العديد من مستويات التمثيل الغذائي في مراحل مختلفة من العمر مثل فترة النمو، والمراهقة والشيخوخة.... الخ.وعلى وجه العموم يمكن القول بأن حبوب اللقاح:توفر للجسم بعض العناصر المفقودة،تساعد علي تنظيم بعض الوظائف العضوية التي قد تكون ناقصة أو أصابها الارتباك والاضطراب،تنبه وتقوى الطاقة الحية والحيوية بصفة عامة سواء من الناحية الطبيعية أو النفسية،مقوي ومنبه مع توفير النشوة،تحافظ علي التوازن الوظيفي بصفة منتظمة أو متناسقة،تقوم بدور مضاد للسموم عامة علي كافة أجهزة الجسم.
الجرعات العلاجية:هناك جرعات علاجية كما وضح الدكتور الصيدلاني إيهاب الرويني في مقالاته على أن الجرعات الخفيفة يمكن أن يتناولها الشخص العادي من أجل التقوية العامة من 2-5 غرام في اليوم حيث يحصل منها الجسم على نتائج طيبة فقط يجب تنقيتها قبل تناولها لاحتمال أن تكون هناك حصيات بين الحبوب أثنا جمعها من أمام خلايا النحل، أما بالنسبة للجرعات العلاجية المتوسطة ويقصد بها الجرعات التي تؤدى غرض العلاج ،حيث يمكن للكبار تناول الجرعة الأولى(في قمة المرض) من 30-40 غرام يوميا وبعد التحسن هناك جرعة استمرارية من 15-20 غرام وبعد الشفاء توقف تماما أما بالنسبة لجرعة الأطفال فتكون على الشكل التالي حيث يجب أن يراعى العمر حيث الطفل حتى عمر 5 سنوات يمكن تناوله في حدود 10 غرام أما بالنسبة للطفل الذي يبلغ من العمر فوق العاشرة يمكنه تناول 15 غرام يوميا هذا كله في الحالات المرضية ويفضل خلطه مع أشياء محببة للطفل حتى يستسيغها مع مراعة الحالة المرضية للطفل أو الوهن الذي يعتريه ، أما بالنسبة للأوزان فنقول أن ملعقة الشاي الصغيرة تزن في حدود5 غرام ، وملعقة الأكل تزن في حدود 10 غرام
ما هو أفضل وقت لتناول الجرعة:أفضل وقت لتناول هذه الجرعات هو في الصباح عند تناول الفطور.
وقد وجد أن هذا التوقيت له فوائد عديدة من حيث فاعلية الحبوب وقوة تأثيرها وكذلك للمحافظة على حيويتها، ولكن بشرط المحافظة والمواظبة على هذا التوقيت.
كيف يمكن الحصول على أفضل النتائج:
إن الحصول على أفضل النتائج المرغوبة من استخدام حبوب اللقاح يعتمد على عدة عوامل، من أهمها:نوعية وطبيعة الأشخاص الذين يتناولون الحبوب، نوعية وطبيعة المرض أو الاضطرابات العضوية الموجودة ، الجرعات المتناولة،المواظبة والاستمرارية على أخذ الدواء من العوامل الهامة للحصول على نتائج طيبة،يجب الأخذ في الاعتبار أن فاعلية حبوب اللقاح غير سريعة ولا تظهر فجأة، بل إن النتيجة تحدث تدريجياً وبدون أي تأثيرات جانبية كباقي العلاجات ، وذلك لأن حبوب اللقاح تعمل علي مستوى التمثيل الغذائي العميق، وقد يستغرق ذلك من 2 – 3 أسابيع.
4.شمع النحل:
عندما تنتهي الشغالات من تغذية اليرقات في حوالي اليوم الحادي عشر من حياتها ، فإنها تبدأ بصنع الشمع وتستمر في فعل ذلك حتى اليوم الحادي والعشرين وذلك دون أن تغادر الخلية ، ثم تبدأ طيرانها لجمع الرحيق والشمع.
من اين تحصل الشغالة على الشمع؟: تفرز غدد الشمع التي على الوجه السفلي لبطن النحلة بين حلقات بطنها الأربع الأخيرة ، مادة الشمع ، وهذه تنضج وتجف وتتصلب على هيئة قشور تظهر على جراب خاص موجود في الحلقات الأربع المذكورة(يبلغ قطر القشرة المفرزة حوالي 2مم فتجمعها النحلة بفصلها عن جسمها بواسطة ملاقط أرجلها الخلفية ، ثم تقوم بهرسها وعجنها قبل استعمالها.
إستعمالات الشمع من قبل النحل: يستعمل النحل الشمع في صنع الاطارات الشمعية في الخلية ، وبناء النخاريب(العيون السداسية) بطريقة فنية منظمة بشكل مذهل ، حيث يحتاج بناء نخروب واحد إلى تضافر عمل مائة نحلة ، ومن أشد ما يثير العجب أن الشكل السداسي هو أفضل الأشكال لبناء أكبر عدد من النخاريب وبأصغر مساحة وبأقل مقدار من الشمع، ولكي تصنع الشغالات 1 كيلو من الشمع فإنها تستهلك من 7-10 كغم من العسل كغذاء ، ويكون الشمع حديث الصنع أبيض اللون ، ثم يتحول إلى الأصفر ثم إلى البني الغامق.
أنواع النخاريب: هناك عدة أنواع من النخاريب تبنيها الشغالات وفق أربعة نماذج:النخاريب الملكية: وهي أكبرها حجما وفتحتها نحو الأسفل،نخاريب الشغالات: وهي أصغرها حجما،نخاريب الذكور:هي أكبر قليلا من حجم نخاريب الشغالات،نخاريب تخزين العسل: وهي تستعمل لتخزين العسل.نخاريب تخزين حبوب الطلع: وهي تستعمل لتخزين حبوب الطلع.
المواد الفعالة وتركيب شمع النحل: يتركب شمع النحل من حموض دهنية وهيدروكسيلية وهيدرات الكربون وغيرها ، وهو غالبا ما يكون مشوبا بحوالي 5% من حبوب الطلع والعكبر ومواد أخرى ، بعنى أنه نادرا ما يكون نقيا 100%.
استعمالات شمع النحل في الصناعة: يوجد عدة استعمالات لشمع النحل منها:يستخدم شمع النحل في صناعة الورنيش(التلوين الشمعي) بمزجه مع زيت التربنتين،تصنع منه الشموع المعطرة التي تطلق رائحة عبقة في جو الغرفة،يستخدم في كبرى الكنائس لعدم إصداره دخان خانق كبقية الشموع بسبب كثرتها في الكنائس،يستخدم في مستحضرات التجميل خاصة منها أحمر الشفاة.
الاستعمالات العلاجية: يدرك الكثيرون مدى الفائدة من مضغ شمع النحل قطعا الطبيعي منه فقط في علاج بعض الحالات المرضية حيث توضع قطع شمع في الفم وتمضغ بهدوء لمدة(20-30 دقيقة) بمعدل 4-6 مرات يومياحيث تعالج :
التهاب الجيوب المزمن،أمراض اللثة،حالات الربو،الزكام،التهابات القصبات.
5.البروبلس(عكبر ، صمغ النحل)
هو إحدى منتجات الخلية الستة وهو مادة مقوية ومطهرة ومضاد حيوي طبيعي ، يعمل على تقوية جهاز المناعة بالجسم ، ويساعد في مقاومة العلل أو الأمراض وبالتالي الحفاظ على حيوية ونشاط الجسم وسلامة أعضائه وفي الوقت الذي يعمل فيه على قتل البكتيريا الضارة ، فإنه لا يتعرض لتلك البكتيريا المفيدة الموجودة على تأدية وظائفه وهذه الخاصية لا تجدها في المضادات الحيوية الصناعية التي تقضي على كافة أنواع البكتيريا دون تمييز. ويعتبر واحدا من الأغذية الطبيعية الجديدة ، ويساعد في مقاومة الشيخوخة ، وأمراض القلب ، وأمراض الجلد ، والمعدة ، والأمعاء والقولون.
مصادره:هو مادة راتنجية تجمعها الشغالات من براعم بعض أنواع الأشجار منها على سبيل المثال الحور ، ، السدر ، الصفصاف ، الكستناء الهندية ، الصنوبر ، شجر البلوط .
جمعه: عادة النحلة الشغالة تستخلص جزء من راتنج الأشجار التي ذكرنها سابقا باستخدام فكيها ثن تنقله بواسطة أرجلها الأمامية والوسطى الى السلال الطلعية الموجودة على زوج الأرجل الخلفية.تقوم النحلة بتكديس كميات من الراتنج حتى حصولها على حمولة كافية لتعود به إلى الخلية ، في كثير من الأحوال يصعب تفريغ حمولة الشغالة من مادة البروبلس وبوجه خاص عندما تنخفض درجة الحرارة كثيرا لهذا تضطر الشغالة التي تحمل مسؤولية التفريغ هذه انتظار فترة ليصبح البروبلس خلالها طريا نسبيا وذلك وفي درجة الحرارة التي تسود الخلية عند ذلك تتمكن من استخراجه من السلال الطلعية حيث كان حبيسا داخلها.
إستعمال النحل للبروبوليس: يستعمل النحل هذا المنتج في عدة أشياء منها :سد الشقوق ورأب التصدعات التي تحدث في الخلية لإعادة إحكام بنيتها،دعم بنية الإطارات ولصقها ببعضها وهذا يؤثر على مربي النحل وخاصة عند الجني،عند اقتراب موعد الشتاء يقوم النحل بخفض أبعاد فتحة الطيران للحد من تسرب البرد،خلف فتحة الطيران بقليل يقوم النحل بإنشاء تحصينات قوية لردع الحيوانات الكبيرة ، طلاء نخاريب الحضنة من الداخل بطبقة رقيقة لإحباط أي إصابة جرثومية محتملة، في حالة اقتحام الخلية من قبل حيوانات كبير يقتلها النحل بل لا يستطيع إخراجها فيحنطها.
مكوناته: من الناحية الكيميائية يتكون من الأتي: 55% مواد راتنجية ،30%من الشمع ، 10% مركبات متنوعه وزيوت عطرية ، 5%حبوب طلع.
الخواص الفيزيائية للبروبوليس :
1.يأخذ البروبوليس لونا بنياً مع كل تدرجات الألوان الممكنة بين الأصفر والأسود ويغلب أن يميل لونه للاحمرار أو للاخضرار وان الاختلاف في اللون هو انعكاس لمدى التباين في مصادر جمع البروبوليس .
2.الرائحة عطرية قوية تجمع بين الروائح المميزة لكل من الراتنج والشمع والعسل والفانيليا ، بأخذ بربوليس الحور رائحة واضحة ومميزة جدا تماثل رائحة براعم الأشجار.
3. الطعم خاص جداً عندما يُمضغ في الفم ينبغي اتخاذ الاحتياطات اللازمة والعناية بترطيبه بالافرازات اللعابية جيداً كي يأخذ قواماً طرياً ويتجانس جيداً وبذلك يصبح قوامه شبيها بالعلكة.
4.القوام يتغير حسب درجات الحرارة فهو صلب وسهل التفتت على درجات الحرارة المنخفضة ويلين قوامه مع الحرارة إلى أن يصبح طريا ولاصقا عند درجة حرارة 30 مئوية ويصبح سائلا عندما تقترب الحرارة من 56 درجة مئوية .
5.لا ينّحل البروبوليس في الماء ولكنه يقبل الذوبان في الكحول انطلاقا من مستخلصات كحولية لبراعم الحور.
أنواعه حسب الحالة التي يكون عليها: وهي البروبوليس الكبير: وهو الخام كما هو في خلية النحل ، والبروبوليس الحبيبي: يكون على شكل حبيبات كما هو متعارف عليه بين الناس،ومسحوق البروبوليس: هو مطحون البروبوليس .
استعمالات البروبلس:يستعمل هذا المنتج العجيب الذي يعتبر هو أقوى مضاد حيوي طبيعي حيث استفاد منه الفراعنة في تحنيط موتاهم منذ الالاف السنين ، يمكن تناول البروبوليس كمضاد حيوي بعد تعبأته في كبسولات 500 ملغم حيث تؤخذ كبسولة واحد بعد كل وجبة لمدة أسبوع ، كما يستعمل في
الجروح البطيئة الشفاء وبدون أدنى شك يجدد البروبوليس الجلد ، كونه يشجع على تكوين الحبيبات الحمراء فوقه ، ومبرد للالتهابات حيث يمزج البروبوليس مع الفازلين لاستعمال في الجروح الصعبة الشفاء وخاصة عند جرحى الحرب ومرضى السكر.
كما يستعمل في التهاب التهاب الأذن وذلك بتحضير مستخلص من البروبوليس وزيت الزيتون لعلاج التهاب الاذن حيث ينقع مدة كافية في الشمس ثم يصفى جيدا ويحفض للعلاج ، حيث تغمس فتلة في هذا الزيت وتوضع في الممر السمعي من المساء إلى الصباح وتكرر حتى الشفاء أو تقطر به الأذن ليلا، وهناك الكثير من الاستعمالات التي لا يتسع المجال لذكرها.
6. سم النحل : يتم إفرازه بواسطة جهاز معقد للدغ يقع تحت الحلقة الأخيرة من حلقات البطن عند الشغالة ، ويتكون هذا الجهاز المعقد من آلة التزحلق وجزئين آخرين يسميان بالإبر الكيتينية ، بالإضافة إلى ثلاثة أزواج من شرائح الكيتين ذات أشكال ممتدة ومثلثة ومربعة ، كما يوجد هناك زوج من الغدد التي تفرز المادة السامة إحداها صغيرة والأخرى كبيرة.
وتكون الإبر في هذا الجهاز رفيعة وتنتهي بطرف مشرشر مثل الأسنان ويبلغ عددها عشرة أسنان
وتقوم الغدة السامة الكبرى(الغدة الحامضية) بإفراز مجموعة من الأنزيمات تعمل على تشجيع إفراز مادة الهستامين التي تتسبب في إحداث الحساسية . وتتكون هذه الغدد من أنبوبة طويلة تشبه الخيط الذي يبدأ يتفرع وينتهي بجزء واسع وهذه النهاية الواسعة هي في الواقع مخزن الغدة السامة.
أما الغدة السامة الصغرى(الغدة القلوية) فإنها تتميز بإفراز عالي القلوية وتتكون من أنبوبة قصيرة ولا تعرف وظيفتها بالضبط ، فالبعض يعتقد أنها تعمل على تسهيل دخول الرمحين ، والبعض يعتقد أن إفرازها تساعد على لصق البيض داخل العين السداسية.
عملية اللسع(اللدغ):عندما تقوم النحلة باللسع فإنها تحني بطنها لأسفل حتى تبرز آلة اللسع وتدفعها في الفريسة ، ويعمل الرمحان على إحداث الجرح ، وفي نفس الوقت يدفع السم خلاله ، ونتيجة للانقباضات اللاإرادية للإبر الكيتينية فإن تلك الإبر تدخل بعمق داخل الجلد في موضع اللدغ.
يجب إزالة آلة اللسع بالأظافر بإزاحتها من أسفل لأعلى ، حيث إن الضغط عليها بالأصابع يزيد من سرعة دخول السم إلى الجرح ، والنحلة التي تلدغ الإنسان تفقد الإبرة وتموت أي أنها تدفع حياتها مقابل ذلك ، بينما لا تفقد هذه الإبرة في حالة لدغ النحلة لحشرة أخرى.
ماذا يحدث بعد اللدغ:يسبب لدغ النحل في معظم الأحيان تهيجا موضعيا في مكان اللدغ مسببا بعض الألم والتورم والاحمرار والهرش في هذه المنطقة.
تركيب سم الحل الطبيعي:سم النحل سائل شفاف له رائحة عطرية لاذعة وطعم مر ووزنه النوعي 1,13 وله تفاعل حمضي.
تركيب سم النحل الكيميائي:أحماض الفورميك والأرتوفوسفوريك والهستامين وهو يكّون نسبة بسيطة من تركيب السم لا تتجاوز تقريبا في حدود1% ،بروتينات ،زيوت طيارة وهي التي تؤدي الى شعورك بألم عند اللسع،نسبة بسيطة من النحاس والكالسيوم،الكلوين والكبريت،أنزيمات ويوجد بهذا السم نوعان من الأنزيمات التي تكسب الجسم مناعة وتكّون به أجساما مضادة، فوسفات الماغنيسيوم التي تكّون 0.4% من الوزن الجاف وقد تعود الخاصية العلاجية للسم لهذه المادة بالإضافة إلى الكبريت.
خصائص سم النحل: أنه يجف بسرعة عند درجة حرارة الغرفة ، ويذوب بسهول في الماء والأحماض ، ويتأثر بمحلول البوتاسيوم وغيرها من المواد المؤكسدة ولا يتأثر السم بمحاليل الأحماض والقلويات حتى لمدة24 ساعة ، ولكنه يتأثر فقط بالتسخين المستمر مع الأحماض والقلويات ، ولا يتأثر بدرجات الحرارة المنخفضة أو التبريد.
طرق استخلاص السم: توجد عدة طرق لاستخلاص سم النحل والتي أنا ارجح هذه الطريقة كاستخلاص صناعي حيث توضع آلاف الشغالات في صناديق مظلمة مجهزة تجهيزا صناعيا لهذا الغرض بحيث ترغم النحلة عند محاولتها الخروج أن تمر على تيار كهربائي ضعيف يسبب إفرازها السم على شرائح من الزجاج أو البلاستيك ويمكن أن يبقى السم مدة طويلة دون أن يفقد فاعليته ، والشغالة التي خرج منها السم لا ينقطع عملها في أداء واجباتها ، بل يمكن إعادة استخلاص السم منها بعد مدة تقريبا في حدود 15 يوم.
المعالجة بسم النحل :هناك عدةأمراض تعالج بسم النحل منها الروماتيزم ، التهاب الأعصاب والآلام العصبية ، الأمراض الجلدية.
1:معالجة الروماتيزم:تم استخلاص سم النحل من قبل شركات امريكية على شكل بودرة في امبولات للاستعمال الصيدلاني ،أما العلاج بسم النحل مباشرة حيث تكون فعاليته أكثر حيث يسمح للنحلة باللدغ في المكان المخصص

_***(mohamed alshrif)***_
المديــــــــر العـــــــــام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmalika1.ahlamuntada.com
 
العسل والزنجبيل لالتهاب الحنجره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشريف للصناعـات الغذائيــه  :: الصناعات الغذائيـه :: صحتـك تــاج مع منتـجاتنا-
انتقل الى: